الأربعاء، 1 مايو، 2013

المتصرفـون يخلخلون السيولة البنكية والبرلمانيون يناقشون عملية سحب الرواتب وآثارها


أحمد بنخويا:إدارة نيوز/

حركية غير عادية تلك التي عاشتها الوكالات البنكية يومه الثلاثاء 30أبريل ،إذ أقدم العديد من المتصرفين وأزواجهم على سحب ليس فقط رواتبهم كاملة بل سحبوا كل الأرصدة المتوفرة لديهم ،وقد علمت إدارة نيوز أن أحد المتصرفين سحب أزيد من 24 مليون وآخر سحب 16 مليون سنتيم ومتصرفة سحبت 5 ملايين سنتيم من حسابها البنكي .

وقد جرت عملية السحب طيلة اليوم استجابة لقرار الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة.

وفي جولة بالرباط وسلا ،قام بها أعضاء هيئة تحرير إدارة نيوز، تبين لنا أن العديد من الصرافات الإلكترونية كانت معطلة وخارج الخدمة ،وأوضح لإدارة نيوز مدير بإحدى الوكالات البنكية بسـلا بأن تعليمات صدرت لوقف الصرافات طيلة يوم 30 أبريل وذلك للحد من سحب المتصرفين لرواتبهم.

عملية السحب الجماعي هاته، تجاوزت حدود الموظفين والبنك واستقرت طيلة الأسبوع المنصرم داخل كواليس مجلس النواب حيث كانت موضوع العديد من النقاشات الجانبية للنواب ، وكان هاجس كل النواب أن تنتقل هذه “العدوى ” إلى هيئات إدارية أخرى مثل رجال التعليم أو الصحة الذين يشكلون قوة عددية قادرة على زعزعة السيولة بالأبناك.

وحول المدة التي سيستغرقها احتفاظ المتصرفين بالمبالغ التي سحبوها ، صرحت فاطمة بنعدي رئيسة الاتحاد الوطني للمتصرفين لإدارة نيوز ،بأن” الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة جمعية وطنية و مواطنة تدافع عن مصالح منخر طيها ،ولهذا فقد طلبنا من كل المتصرفين بإعادة المبالغ التي سحبوها من البنوك في أقرب وقت ممكن ،لأن عملية السحب التي دعا إليها الاتحاد ليست إلا إنذارا للحكومة لما هو قادم”.

وحول عدد من استجابوا لنداء السحب من قبل الاتحاد أضافت السيدة بنعدي بأنه لحد نهاية الوقت الإداري ليوم 30 أبريل لا تتوفر لديها معطيات مدققة إلا أن الاستجابة كانت كبيرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون