الاثنين، 8 أبريل، 2013

بيان للنقابة الوطنية للتعليم -كدش- باكادير حول م م عبد الله بن ياسين


في الاجتماع الاسبوعي لمكتب فرع أكادير للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تدارس المشاكل المفتعلة ب م/م عبدالله بن ياسين من طرف رئيسها بتحريضه ثلة من الآباء بمنع أبنائهم من التمدرس إلى حين تنقيل الأستاذ والأستاذة انتقالا تأديبيا حسب
مزاعمه وبذلك يكون قد عاقبهما على قيام الأساتذة بفتح ملف الاختلالات التربوية والإدارية والمالية التي عرفتها المجموعة المدرسية مع تمكين بعض الآباء من تصفية حسابات سياسية وانتخابية مع الأستاذ وعائلته ، لذلك فالمكتب يعلن للرأي العام مايلي:
1)    يعلن أن أغلب الآباء المحتجين ليس لديهم أبناء متمدرسين بالمؤسسة مما يفسر تصفية حسابات سياسية وانتخابية مع الأستاذ وعائلته.
2)    يحيي عاليا الآباء الذين حافظوا على تمدرس أبنائهم ولم يستجيبوا للتحريض على الاحتجاج مما يدحض مزاعم الفئة المحتجة.
3)    يستنكر بشدة انحياز اللجنة النيابية التي زارت المؤسسة لأطروحة المدير وخصوصا رئيس مصلحة الشؤون الادارية والمالية.
4)    يدين الموقف السلبي للسلطات المحلية اتجاه منع  بعض الآباء أبناءهم من التمدرس في زمن إلزامية التعليم.
5)    يندد بمحاولة بعض الجهات المس بكرامة الأستاذ وزوجته الأستاذة بالتشكيك المجاني في قدراتهم عكــس ما يدل عليه ملفيهما التربوي والإداري.
6)    يحتج على استهداف الأستاذ وزوجته ومن خلالهما المؤسسة التربوية من طرف جهات يفترض منها التعاون والمشاركة في جعل المؤسسة ترقى إلى الأداء الجيد المنتظر منها.
7)    يطالب بمعالجة المشاكل الحقيقية التي تعاني منها المؤسسة كتقوية البنية التحتية وتوفير الوسائل الديداكتيكية والتجهيزات الضرورية والتأطير والتكوين قصد الرفع من أدائها التربوي.
8)    يدعو الشغيلة التعليمية إلى التعبئة ورص الصفوف صونا لكرامتها وحقها في تحسين ظروف اشتغالها.
 
                                                                                                  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون