الجمعة، 29 مارس، 2013

بلاغ حول لقاء نائب اكادير بهياة التفتيش


عقد السيد النائب الإقليمي للوزارة أول اجتماع له مع هيأة التفتيش  يوم الخميس 27 مارس 2013 على الساعة التاسعة صباحا بمقر المفتشية الإقليمية ابن زيدون، بحضور السيد رئيس  مصلحة الشؤون التربوية وتنشيط المؤسسات التعليمية والسادة  المفتشين. في مستهل اللقاء، رحب
السيد المصطفى جلالي المنسق الإقليمي لهيئة التفتيش بالسيد النائب الإقليمي الأستاذ مصطفى اعذري، الذي تم تنصيبه على رأس هذه النيابة مساء يوم أمس في حفل ترأسه السيد مدير الأكاديمية، منوها بالتفاتة السيد النائب المتمثلة في عقد أول لقاء مع المفتشين، ومتمنيا له التوفيق والنجاج في مهامه الجديدة.
اثر ذلك، تناول الكلمة السيد النائب مذكرا بأهمية التفتيش في البناء التربوي للمنظومة التعليمية ومركزا على الاستقلالية الوظيفية التي تحظى بها اطر التفتيش، داعيا الجميع إلى العمل في نسق تربوي تشاركي للرفع من مردودية  الفعل التربوي والتصدي للاختلالات التي قد تواجه مسيرة التربية والتعليم بالنيابة الإقليمية.
بعد ذلك، فتح باب النقاش حيث أثار السادة المتدخلون  جملة من القضايا التربوية والإدارية داعيين السيد النائب  دعم هيئة التفتيش لتيسير المهام المنوطة بها.
 وفي معرض رده، ثمن السيد النائب  مجهودات السادة المفتشين في الارتقاء بالفعل التعليمي بالإقليم ، معبرا عن شكره وتقديره لدعوته من اجل المشاركة في إرساء بناء المنسقية الإقليمية ومواصلة العمل بها، ووعد ببذل  الجهود لتعزيز التعاون والتنسيق مع هياة التفتيش لتحقيق الأهداف العليا للمنظومة التربوية.
وبعد مغادرة السيد النائب، انتقل الحضور إلى انتداب المكتب الجديد للتنسيق الإقليمي، والذي أفضى إلى التشكيلة التالية:
ممثلو المنطقة الأولى:  المصطفى جلالي - حسن موليغي – عبد الله شيشاكل – الجعايفي الحسين – بوتبغى الحسين.
ممثلو المنطقة الثانية: العلوي الجيلالي – خالد أجكان- اوبنيحيى عبد الله – عبد العزيز جواد.
ممثلو المنطقة الثالثة: أيت حمو وابراهيم علي – عبد الصمد الصنهاجي – محمد الحاضي – عبد اللطيف كروم.
م. الاتصال والعلاقات العامة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون