الاثنين، 4 فبراير، 2013

اضراب وطني بالوظيفة العمومية والجماعات المحلية ومسيرة احتجاجية وطنية




انعقد يومي 01 و02 فبراير 2013 بالرباط اجتماع اللجنة الإدارية للاتحاد النقابي للموظفين/ات، تحت شعار: "تقوية التنظيم ضمانة أساسية لمواجهة الهجوم الحكومي المتواصل على حقوق ومكتسبات أجراء القطاع العام والمنشآت العمومية". وبعد مناقشته للأوضاع العامة دوليا التي تتسم باستمرار


العدوانية الامبريالية (الحروب في مالي، سوريا، ...) ومناهضة تطلعات الشعوب وحقوق الأجراء، ووطنيا من خلال القمع المتواصل والإجهاز على مكتسبات عموم الشعب المغربي وضمنه الموظفين/ات وعموم المأجورين عبر الزيادات المتتالية في كلفة المعيشة ومحاولة تمرير مجموعة من القوانين التراجعية (قانون الإضراب، قانون تنظيم النقابات المهنية، نظام التقاعد،...) ومواجهة وقمع الحركات الاحتجاجية والنضالية للموظفين/ات.


وبعد وقوفه على المناورات الفاشلة للحكومة المتمثلة في إشهارها لسلاح التجويع والترهيب الجديد عبر اقتطاع أيام الإضراب الذي يراد من ورائه تخويف الموظفين والموظفات واستسلامهم، وتداولها في ما يقتضيه الوضع من جميع المناضلين النقابيين المخلصين في المركزيات النقابية وتحملهم لمسؤولياتهم.


وبعد تقييم أداء الاتحاد النقابي للموظفين/ات في مواجهة التحديات التي يعيشها قطاع الوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات المحلية، تم تسجيل المواقف التالية:


1 - التنديد بالحوار الاجتماعي الذي لم يرق إلى تطلعات الموظفين/ات والموجه أساسا للاستهلاك الخارجي على أنه استجابة فعلية للمطالب المشروعة التي من شأنها التحسين الفعلي للأوضاع المزرية للموظفين/ات؛


2 - رفض مشاريع القوانين التراجعية والمجحفة التي تهم أنظمة التقاعد وصندوق المقاصة وقانون الإضراب بتواطؤ مكشوف مع القيادات النقابية الفاسدة والمتنفذة والتي يراد تمريرها ضدا على إرادة الطبقة العاملة؛


3 - تثمين النضالات التي يتم خوضها على مستوى عدد من القطاعات وفي مقدمتها الجماعات المحلية وقطاع الصحة والتعليم والعدل .....؛ والمساندة المطلقة لمطالب ونضالات مختلف فئات الموظفين (المتصرفين، التقنيين، المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين ....الخ).


4 - الإعلان عن خوض إضراب وطني بقطاع الوظيفة العمومية والمنشآت العمومية والجماعات المحلية وتنظيم مسيرة وطنية بالرباط يوم الخميس 28 فبراير 2013 لمواجهة الهجوم الحكومي المتواصل على الحقوق ومكتسبات أجراء القطاع العام والمنشآت العمومية والجماعات المحلية.


وفي الأخير، فإن الاتحاد النقابي للموظفين/ات يدعو جميع الموظفين/ات بقطاع الوظيفة العمومية والمنشآت العمومية والجماعات المحلية والتنظيمات التابعة والمرتبطة بالاتحاد النقابي للموظفين/ات إلى التعبئة والاستعداد للمشاركة الفعالة والقوية في هذه المحطة النضالية دفاعا عن المطالب المشروعة والعادلة ومن أجل وقف الهجوم المتواصل والمعادي للمأجورين بالقطاع العام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون