الخميس، 20 ديسمبر، 2012

الوفا يورط نواب الأقاليم في فضيحة استفسار مديرين لم يشاركوا في الإضراب





علم موقع “كواليس اليوم” أن الوزير محمد الوفا، ورط نواب عدد من الأقاليم في توجيه استفسارات إلى مدراء مؤسسات تعليمية لم يتغيبوا بتاريخ 29 نونبر الماضي.

ووجد عدد من نواب المملكة، حسب مصادر “كواليس اليوم”، أنفسهم في موقف محرج، عندما استفسرهم المدراء عن دواعي توجيه استفسارات لهم، علما أنهم لم يتغيبوا.
وحسب مصدر موثوق، فإن نواب بركان ووجدة والناظور، وبعض نواب جهة طنجة تطوان، ونائب تاونات، ونائب سلا، والرباط وجهة الدار البيضاء ومراكش وفاس ومكناس والمناطق الجنوبية، قاموا بإرسال استفسارات إلى جميع المديرين دون تمييز بين من أضرب عن العمل، وبين من قاطع الإضراب.
وبحسب نفس المصدر دائما، فإن توجيه استفسارات إلى جميع المدراء، وحد جبهة مسؤولي المؤسسات التربوية، الذين وجهوا رسائل احتجاج إلى نواب وزارة التربية مطالبين إياهم بتحري الدقة والتثبت من إضراب المدراء، قبل استفسارهم.
وبحسب مصدر من الجامعة الحرة للتعليم، فإن الوزير الوفا، طالب جميع النواب باستفسار المدراء، بعد أن استقبله المدراء المضربون أمام مقر وزارته بالاحتجاجات الأمر الذي لم يرق له.
وأضاف مصدر “كواليس اليوم” أن نواب الأقاليم استفسروا الجميع من أجل سواد عيون الوزير، مشيرا إلى أن بعض الاستفسارات تضمنت عبارة “بلغ إلى علمنا” وهو ما يفيد أن نواب الأقاليم لا يعتمدون في مراسلاتهم على معلومات صحيحة وأخبار مؤكدة.
متابعة - كواليس اليوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون