السبت، 1 ديسمبر، 2012

شباط: التعديل الحكومي ضرورة حتمية وقرارات الوزراء غير سياسية

شباط: التعديل الحكومي ضرورة حتميةالرباط: مبارك بدري
وصف حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، في برنامج “90 دقيقة للإقناع”، الذي بثته قناة ميدي 1 تيفي ليلة أمس الخميس، الأداء الحكومي بـ”السيء” وهو ينتقد الأداء السياسي لعدد من وزرائها، من قبيل ما اعتبره تضاربا في المواقف والقرارات رغم مرور سنة كاملة على تنصيب الحكومة التي يقودها حزب المصباح، مسجلا أن مكونات الحكومة لم تستطع تدبير خلافاتها وتجاوز المعيقات التي تحول دون انسجامها إلى حدود الساعة.
واعتبر حميد شباط تصريحاته نقدا ذاتيا من موقعه داخل الحكومة بعد مرور سنة دون أن يشعر الشعب المغربي الذي دبر طريقة الحكم عن طريق الديمقراطية التي يجب أن يستفيد منها واسترسل شباط قائلا “الشعب المغربي بعد هذه السنة يحس أن القدرة الشرائية في ارتفاع مهول، كما يشعر بأن صحته المرهونة بالمستشفيات مهددة بغلاء الأدوية، في الوقت الذي تروج فيه الحكومة على لسان وزير الصحة أنباء عن تخفيض آلاف الأدوية”.
ويرى حميد شباط، المثير للجدل، قرارات الوزراء غير سياسية، وقال في هذا الصدد “الوزير يجب أن يظل سياسيا ويرجع إلى القيادة السياسية التي يجب أن تأخذ القرار في القضايا الكبرى كالتعليم والصحة والتشغيل، الحوار الاجتماعي اليوم موقوف والاحتقان الاجتماعي موجود وهذه دوافع مطالبة حزب الاستقلال بالتعديل الحكومي”.
وعن لقائه بصفته أمينا عاما لحزب الميزان بزعماء أحزاب في الأغلبية والمعارضة، قال شباط “حزب الاستقلال اليوم مشارك في الحكومة وله تجربة كبيرة في الأغلبية كما المعارضة، وتواجده في الحكومة يفرض عليه الاتصال بزعامات وقيادات أحزاب المعارضة لأن الوطن اليوم بحاجة إلى كل أبنائه، المعارضة والأغلبية يجب أن تتمتعان بالوطنية الصادقة من اجل بناء هذا الوطن”.
وعن تنسيقه مع زعماء الأصالة والمعاصرة قال شباط “حزب الأصالة والمعاصرة هو حزب عادي كباقي الأحزاب المغربية الأخرى”.
وتابع شباط “مشاركتنا في الحكومة لا تفرض علينا معاداة الأحزاب والمنظمات والمعطلين ولا تطلب منا معاداة الشعب المغربي وموقعنا هو الوطن”.. وقد استقبل حميد شباط حوالي 10 سفراء دول مختلفة وكان أبرزهما السفيرين الأمريكي والروسي، كما استقبل قيادات أحزاب الأغلبية والمعارضة “لأن المغرب لنا جميعا وليس مغرب الحكومة بل هو مغرب الحكومة والمعارضة والشعب المغربي أساسا” يقول شباط.
وعن انتقاده الشديد لأداء وزارة المالية أكد “هذه الوزارة بالذات يجب أن يقودها حزب واحد وليس حزبين ونحن نختلف حول من يسير هل نزار بركة أو اليزمي ومن حقنا أن نطالب بتحمل المسؤولية على رأس هذه الوزارة من طرف واحد”.
وأكد الأمين العام لحزب الاستقلال أن “الشعب المغربي يريد حكومة قوية ولا يجب أن نختبئ تحت ذريعة أن هناك من يعرقل الأداء الحكومي” واعتبر تصريحاته “وقاية من الداخل عندما تسترسل الحكومة في الزيادات هي أشياء قد تخلق مشاكل وحزب الاستقلال لديه بدائل وأولها تحصيل التعرض الضريبي الذي يجب على الحكومة أن تبحث عن الفارين من الأداء الباهظ وتكف عن متابعة الفقراء من اجل جمع الأموال”.
واعتبر برنامج حزب الاستقلال هو تقوية الطبقة الفقيرة وليس إضعاف الطبقة الغنية والعدالة والتنمية تصدر قرارات انفرادية وأحادية ولا شعبية.
وجوابا عن مآل ملف أصحاب محضر 20 يوليوز 2011 أوضح حميد شباط “هذا المحضر تم توقيعه تحت إشراف المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ومن طرف رئيس الحكومة السابقة عباس الفاسي وبأوامر من جهة عليا واعتبر هذا ملف قانوني لحزب الاستقلال وعلى الحكومة الحالية أن تجد الحل له وسندافع عنه بقناعة”.

عن كواليس اليوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون