الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

انعقاد اللجنة الجهوية لفض النزاعات حول قضايا تتعلق بنيابة إنزكان أيت ملول


بتاريخ 14 سبتمبر, 2012 - بقلم أكادير 24

انعقاد اللجنة الجهوية لفض النزاعات حول قضايا تتعلق بنيابة إنزكان أيت ملول
















تعزيزا لمنهجية العمل المشترك بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة والنقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية، وترسيخا لفضائل الحوار البناء والتواصل بين إدارة الأكاديمية والنقابات التعليمية، وبغية توفير المناخ السليم والملائم لإنجاح سير منظومة التربية والتكوين بالجهة، وبناء على طلب أربعة مكاتب نقابية جهوية ( النقابة الوطنية للتعليم،ف د ش،- الجامعة الحرة للتعليم- النقابة الوطنية للتعليم،ك د ش،- الجامعة الوطنية للتعليم) موجه إلى السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة بتاريخ 04 شتنبر 2012 لعقد اللجنة الجهوية لفض النزاعات بغية النظر في بعض القضايا التي تهم الشأن التربوي بنيابة إنزكان أيت ملول، وتطبيقا لمقتضيات المراسلة الوزارية رقم 840/12 بتاريخ 19 يوليوز 2012 في موضوع إحداث لجن مشتركة لليقظة وفض النزاعات داخل وزارة التربية الوطنية، قامت هذه الأكاديمية يوم الأربعاء 12 شتنبر 2012 بعقد اجتماع اللجنة الجهوية لفض النزاعات لتدارس القضايا المطروحة عليها من لدن المكاتب النقابية الأربعة المذكورة، والتي تهم بعض القضايا الخاصة بنيابة إنزكان أيت ملول والمتمحورة بشكل رئيسي حول تدبير الموارد البشرية وحركيتها.
ترأس أشغال هذه اللجنة السيد مدير الأكاديمية بحضور السيد نائب الوزارة بانزكان أيت ملول، ورئيس قسم تدبير الموارد البشرية والشؤون الإدارية والمالية بالاكاديمية، ورئيس مصلحة الموارد البشرية والإتصال بالأكاديمية، وممثلين اثنين عن كل مكتب جهوي من المكاتب الجهوية للنقابات الخمسة الأكثر تمثيلية، ويتعلق الأمر بكل من :
- الجامعة الوطنية للتعليم (الإتحاد المغربي للشغل-U M T )
- النقابة الوطنية للتعليم (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل C D T -)
- الجامعة الحرة للتعليم (الإتحاد العام للشغالين بالمغرب UGTM- )
- الفيدرالية الديمقراطية للشغل (النقابة الوطنية للتعليم F D T -)
- الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب U N T M – )
وقد أعطيت خلال هذا الاجتماع الكلمة لجميع ممثلي الهيئات النقابية لإبداء وجهات نظرهم حول القضايا الخلافية كما أعطيت الكلمة للسيد نائب الوزارة الذي أكد أنه لم يسبق له أن أهان النقابات التعليمية إذ يعتبرهم شركاء في تدبير قطاع التربية والتكوين وعبر عن رأيه بخصوص ما أثير في النقاش. وبعد مناقشة مستفيضة لجميع القضايا المطروحة خلال مدة زمنية تجاوزت الخمس ساعات، وفي جو موسوم بروح الجدية والحوار والمسؤولية تم الاتفاق على مايلي :
 عقد اللجنة الإقليمية المشتركة لإنزكان أيت ملول في غضون الأسبوع المقبل؛
 معالجة الأخطاء المحتملة في الحركة الإقليمية؛
 تمكين النقابات التعليمية من معطيات الدخول المدرسي 2012/2013؛
 متابعة استكمال ملف الحالات الاجتماعية؛
 مراجعة الأخطاء المحتملة في التكليفات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون