الجمعة، 17 أغسطس، 2012

فتح تكوينين جديدين في الماستر بكلية الآداب بأكادير


 الجريدة التربوية الالكترونية - ومع

أعلنت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر بأكادير عن إطلاق تكوينين جديدين في الماستر٬ لينتقل بذلك إلى ثمانية عدد التكوينات التي تقدمها الكلية في هذا المسلك. ويتعلق الأمر بالماستر المتخصص في "مهن وممارسات الإعلام" وماستر "تعليم الانجليزية كلغة ثانية وتكنولوجيا الإعلام والاتصال". 

وأوضح أحمد صابر٬ عميد الكلية٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ أن "انطلاق هذين التكوينين الجديدين فضلا عن التكوينات الست الأخرى يجسد إرادة الجامعة في الانفتاح على محيطها السوسيو اقتصادي والثقافي المباشر ورغبتها في الاستجابة لتطلعات الخريجين". وأضاف أن "هذا الأمر يكتسي أهمية بالغة لكون الظروف المادية لأغلب خريجينا٬ المشهود لهم بالجدية والتفاني٬ لا تسمح لهم بمتابعة التكوين في باقي جامعات المملكة". 

ويهدف الماستر الأول٬ الذي يشرف على تنسيقه الأستاذ عمر أبدوح٬ إلى مواكبة ورش إصلاح الإعلام في سياق الجهوية٬ عبر تكوين موارد بشرية مؤهلة٬ وتمكين الطلبة من الأسس النظرية والآليات العملية التي تتيح لهم إمكانية التحكم في تكنولوجيا الإعلام السمعي والبصري والمكتوب وفهم رهانات التواصل. ويتوزع التكوين في هذا الماستر على أربعة فصول بما مجموعه 1430 ساعة تمتد على مدة عامين٬ بما في ذلك فترة التداريب. 

أما الماستر الثاني٬ الذي ينسقه الأستاذ يوسف تامر٬ فيهدف إلى ضمان تكوين متعدد الاختصاصات للطلبة الحائزين على الإجازة في اللغة الانجليزية وآدابها بما يؤهلهم للحصول على مناصب شغل من جهة وتمكينهم من متابعة دراساتهم العليا في نفس التخصص. ويتوزع هذا التكوين على دورتين٬ خريفية وربيعية بمعدل وحدتين تعليميتين لكل دورة. 

وتقدم كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير تكوينات ماستر مماثلة في مواضيع "الخطاب الشرعي وقضايا العصر" و"اللغة الأمازيغية" و"السياحة والتواصل" و"تواصل المؤسسات" و"الهجرة والتنمية المستدامة" و"الدراسات المقارنة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون