الخميس، 2 أغسطس، 2012

شكري الناجي نائب وزارة التربية الوطنية بأكادير إداتنان ل سوس اولاين


شكري الناجي نائب وزارة التربية الوطنية بأكادير إداتنان

هناك تعليق واحد:

  1. ينشر للاسف السلام عليكم
    تحية اخوية للسائل وأخرى تربوية للمجيب.
    انطلاقا من معرفتي بالسيد الناجي شكري المترتبة على علاقة عمل،فان الأستاذ الذي لايمكن لكل من عمل الى جانبه بضمير حي وروح وطنية ،الا ان يكن له التقدير والاحترام اللازمين لما يتصف به من اخلاق عالية وتفان في خدمة هذا الوطن بكل ما اتاه الله من قوة وبديهة،رغم ما يتعرض له من مضايقات كل جيوب المقاومة "العفاريت او التماسيح " - حسب تعريف السيد بنكران- والذين كانت لهم مصالح شخصية استطاعوا، محاولة منهم المحافظة عليها، من تحريك بعض "البيادق" وسماسرة الحركات الانتقالية لعرقلة مصلحة الاصلاح الذي جاء من اجله السيد الناجي ولعل ما استطاع تحقيقه في اشتوكة لدليل على نواياه الحسنة في محاربة الفساد انسجاما مع توجهات الحكومة الجديدة.
    وليعلم الراي التعليمي الاكاديري ان السيد شكري لا اظن انه سيتراجع عن مشروعه الذي عنوانه الكبير"كفى من الفساد الاداري معا نحو تحقيق حكامة رشيدة" رغم كل المحاولات ورغم قوة وجبروت "العفاريت" كما انني لا اطن ولو للحظة انه في حاجة لمن يدافع عليه ولو كلفه ذلك هذا المنصب الذي يعتبره في اعتقادي مهمة "مفلسة"لها بداية ولابد ان تكون لها نهاية ف" سعدات لي خدم بلادو وعمل على المحافظة على حقوق من هو مسؤول على رعايتهم"
    واصدقوني القول ان نظافة الرجل وبراءته يصعب النيل منها.ولعل انتقال الصراع امن الاقليمي الى الجهوي لخير دليل على ذلك والفاهم يفهم.

    ردحذف

المتابعون