السبت، 21 يوليو، 2012

بيان الجامعة الوطنية للتعليم أكادير حول ما يجري من تجاوزات في الأكاديمية


أكادير في: 17 يوليوز 2012
 

الاتحاد المغربي للشغل
الجامعة الوطنية للتعليم
المكتب الإقليمي
أكادير إداوتنان 
                                                                              
                                                         بيـــــــــــــــان

في إطار تتبعه لمستجدات الساحة التعليمية وما تعرفه من تطورات و مؤامرات متعددة الأطراف الهدف منها ضرب الحريات النقابية و الإجهاز على المكتسبات وضرب حقوق نساء ورجال التعليم و استبلادهم،فان المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المجتمع يوم الأربعاء 17 يوليوز 2012 يعلن ما يلي:
● أن الإطار الحقيقي لمعالجة قضايا الشغيلة التعليمية لنيابة أكادير إداوتنان هو اللجنة الإقليمية، و ما تهريب أشغالها الى الأكاديمية و تحت إشرافها ما هو إلا اعادة سيناريو 2007 الذي أنتج حركة محلية على المقاس سادتها الزبونية و المحسوبية و التزوير.
● مطالبته إدارة أكاديمية سوس ماسة درعة باحترام القانون و التزام الحياد و السهر على خدمة مصالح نساء ورجال التعليمبعيدا عن الحسابات الضيقة و بعيدا عن خدمة أجندة سياسية لطرف معين.
● مطالبته الادارة أن لا تجعل من ذريعة "رفع الاحتقان و التوتر" سببا لضرب مبدأي تكافؤ الفرص و الاستحقاق بين نساء و رجال التعليم بالإقليم.
● مطالبته الوزارة الوصية على القطاع و إدارة أكاديمية سوس ماسة درعة بالالتزام بالاتفاق الذي صدر عن لجنة فض النزاعات التي تضم ممثلي الوزارة و ممثلي النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية المنعقدة بتاريخ 18 فبراير 2012  بخصوص الحركة المحلية للابتدائي  لسنة 2009 موضوع النزاع في اللجنة الإقليمية و الذي نص على النقط التالية:
          - تزكية قرار الادارة المتعلق بإلغاء الحركة المحلية بأكادير.
          - دعوة الأكاديمية الى إصدار مذكرة خاصة بالطعون.
          - اعتماد المعايير الوطنية في دراسة الطعون.
● تذكيره بالاعتصام البطولي الذي خاضه أساتذة و أستاذات العالم القروي و الذي دام 13 يوم (فبراير 2010) في إطار تنسيقية أساتذة و أستاذات العالم القروي التابعة للجامعة الوطنية للتعليم و الذي نتج عنه إلغاء هذه الحركة المهزلة ويحذر المسؤولين من مغبة الإقدام على خطوات تهدف إقصاء صوت الشغيلة التعليمية الجبلية وإعادة الكرة مرة أخرى قصد تمرير حركة محلية فاسدة فاقدة للشرعية على حساب حقوق نساء و رجال التعليم بالابتدائي.
● مطالبته بإعمال التدبير الديمقراطي الشفاف بفتح 13 منصب شاغر بنيابة انزكان أيت ملول المتستر عنها والتي أهدتها إدارة الأكاديمية للمحظوظات إرضاء لأطراف معينة،  للتباري عليها أمام جميع نساء و رجال التعليم خصوصا وأن حالات اجتماعية بالإقليم سواء ذكورا أو إناثا تجاوزوا عقدهم الرابع لازالوا يقبعون في جبال إداوتنان يرغبون في الاستقرار بنيابة انزكان أيت ملول. فكيف تفسر لنا إدارة الأكاديمية إغلاق نيابة انزكان أيت ملول لمدة 10 سنوات أمام نساء و رجال التعليم بالجهة وتفتح بقدرة قادر أمام 13 محظوظة.
● دعوته جميع الأجهزة الإقليمية و المحلية و تنسيقية أساتذة و أستاذات العالم القروي واللجان الفئوية الإقليمية و جميع المنخرطين الى رفع درجة التعبئة و الاستعداد لإفشال جميع المخططات و المؤامرات التي تحاك في الخفاء  و الى جميع نساء ورجال التعليم بالإقليم الى الانخراط في البرنامج النضالي الذي سيعلن عنه في الوقت المناسب للتصدي للاتفاقات المشبوهةويحمل الادارة ما سيترتب عن ذلك من دخول مدرسي ساخن تتحمل لوحده فشله.

                                                                      المكتب الإقليمي
                                                                     الكاتب الإقليمي
                                                                     حسن الحيموتي
bayan FNE agadir 17-7-2012.jpg

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون