الجمعة، 27 يوليو، 2012

مستجدات الحوار الاجتماعي مع الوزارة بتاريخ 25 يوليوز 2012


عقد وزير التربية الوطنية محمد الوفا لقاء مع النقابات التعليمية الخمسة الاكثر تمثيلية وذلك يوم الاربعاء 25 يوليوز 2012 بمركز التكوينات والملتقيات الوطنية بالرباط حيث تضمن جدول الاعمال نقطتين رئيسيتين تتمثلان في :1- عرض للوزارة حول افتحاص البرنامج الاستعجالي 2- الملفات العالقة والمطروحة من طرف النقابات والتي تهم مختلف الفئات التعليمية :


اولا:تقييم البرنامج الاستعجالي:اسفرت نتائج التقييم الاولي عن تحقيق فقط ثلث ما تمت برمجته في ما يخص البنية التحتية باستثناء البرامج "مليون محفظة - تيسير" اما على المستوى البيداغوجي فتبين من خلال المعطيات فشل بيداغوجيا الادماج التي تم رصد اموال كبيرة لها، وتم ارجاع اسباب الفشل الى التسرع في اقحامها في المنظومة التربوية وغياب التواصل مع الشغيلة التعليمية علما انه تم التوقف باعتمادها منذ سنة 2002 بالجزائر و 2007 بتونس


ثانيا:الملفات العالقة والمطروحة من طرف النقابات:


1- التعويض عن العمل بالعالم القروي:قامت وزارة التربية الوطنية بتوجيه مذكرة الى العمال تهم هذا الملف وستعمل هذه الاخيرة على تسليم لوائح المناطق لوزارة التربية الوطنية في شهر شتنبر 2012 لتجتمع بعد ذلك اللجان الاقليمية لتحديد المؤسسات المستفيدة
2- ملف تغيير الاطار:تم الانتهاء من معالجة الطعون من طرف اللجنة المشتركة وفق معيار سنة مسترسلة في ممارسة المهام الادارية ما بين 2007 و2011 
3- ملف الملحقين:تم الاتفاق عبى استئناف المداولات في شهر شتنبر خصوصا في ما يتعلق بامكانية ترشح هذه الفئة للادارة التربوية
4-ملف اساتذة السلم التاسع:الوزارة بصدد وضع تصور من اجل وضع هذا السلم في طريق الانقراض قصد عرضه على وزارة المالية
5-الترقية بالاختيار لسنة 2011 :الوزارة بصدد اعداد لوائح المترشحين وستنعقد اللجان الثنائية خلال شهر شتنبر
6-الامتحان المهني لسنة 2012 :تم ادخال مجموعة من التعديلات خصوصا في ما يتعلق بنوعية الاسئلة التي ستراعي المهمة بدل الاطار وكذا التخفيف من اعباء التنقل بالنسبة للفئات التي تضطر للسفر لاجتياز الامتحان المهني،وقد طرحت النقابة الوطنية للتعليم -فدش- مشكل الاساتذة الذين لا يتوفرون على نقطة ادارية ويصعب الحصول عليها بالاضافة الى التفاوت في نقطة التفتيش 
7- ملف الكاترة:أخبرت الوزارة بـأنها توصلت بعدة طعون، وأخبرت برفع دعوى قضائية سجلت ضدها. وبعد دراسة الملف بكامله فأن الوزارة تتجه نحو إلغاء المباراة
8-ملف التعويض عن التكوين:توصلت الوزارة لحد الان ب 9000 ملف يتم ترتيبها وفق معيار الاقدمية وسيتم تحديد لوائح المستفيدين في شهر شتنبر وقد تم رفع الغلاف المالي المخصص لهذا التعويض من 400 مليون الى مليار سنتيم
9- ملف الادارة التربوية:ستستانف اللجنة المكلفة بهذا المف اشغالها في شتنبر المقبل
10-الحركة الانتقالية:بخصوص الملفات الصحية فقد اقترح الوزير انتظار نتائج اللجنة الطبية واكد ان الوزارة متمسكة بتطبيق القانون باحالة الملفات الصحية على اللجنة الطبية الوطنية اما بخصوص الحركة الانتقالية الوطنية فقد التزم بعقد اجتماع في شهر شتنبر المقبل لتقييم لتقييم الحركة الانتقالية الوطنية وتغيير معاييرها اذا اقتضى الحال


11-ملف الغياب (الخط الاخضر) :أوضح الوزير بأن الأمر يتعلق بالدخول المدرسي، وأن الوزارة مهتمة بضبط هذا الجانب مع إدارة المؤسسات التعليمية.
12- مشكل الخصاص:الوزارة سوف تلجأ إلى التعاقد مع الأساتذة المتقاعدين، وأنها تدرس رفع نسبة التعويضات التي تمنح في هذا الإطار.


13- ملف المبرزين:بعد ما ذكر السيد وزير التربية الوطنية بالخطوات التي عرفها ملف هذه الفئة والتعقيدات التي صاحبته جراء رفض الأساتذة المبرزين تنظيم الامتحانات وتصحيحها، والقيام بالحراسة وتسليم النقط في حين أنهم قاموا بكل العمليات في القطاع الخاص أخبر:


- بـأن الوزارة ستحيل ملفات المعنيين على المجلس التأديبي


- أن الوزارة قررت منع الترخيص بالساعات الإضافية لكافة الأساتذة
عن النقابة الوطنية للتعليم الفدش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون