الأحد، 24 يونيو، 2012

الوفا لـ"هسبريس": العوِينة رجل مُحترَم ولكنه ارتكب أخطاء مِهَنيّة


هسبريس من الرّباط
السبت 23 يونيو 2012 - 18:26

أكد محمد الوفا وزير التربية الوطنية أن القرار الذي اتخذه بتوقيف محمد العوينة المدير السابق لأكاديمية كلميم السمارة لم يكن قرارا انفراديا ولا ارتجاليا، وأنه قرار إداري احترازي اتخذه بناء على عدة معطيات.

وقال الوفا في تصريح خصّ به "هسبريس" إن قرار إبعاد العوينة لا يمثل مسّا بشرفه ولا بماضيه، واصفا إياه بالرجل المحترم الذي أسدى خدمات جليلة لقضية الصحراء المغربية وكذا للمنظومة التربوية، إلا أنه وقع في أخطاء مهنية لا يُمكن القبول بها، يضيف وزير التربية الوطنية، مشددا على أنه كما لم يقبل بالغش في الامتحانات وكما لم يقبل بالاعتداء على رؤساء مراكزها وكما لم يقبل عدم احترام توزيع الأساتذة على الحراسة، فإنه لن يقبل أن يرتكب مدير أكاديمية أخطاء تتعلق بترتيب امتحانات الباكالوريا التي تهمّ الوطن كله على حد تعبير المتحدث نفسه.

وأشار الوفا في تصريحه للموقع، أنه استقبل طلبة صحراويين بالرباط احتجوا على توقيف العوينة، واستقبل نوابا برلمانيين رفعوا إليه ملتمسا في الموضوع نفسه وأنه تلقى مكالمات هاتفية عديدة بخصوص توقيف مدير أكاديمية كلميم، موضحا أن من مهامهم كوزير الحرص على أن يتم احترام القانون، وأنه رجل منطقي مع نفسه ولا يمكنه أن يسمح بارتكاب الأخطاء.

وكان قرار توقيف مدير أكاديمية كلميم قد استأثر بمتابعة الفاعلين السياسيين والنقابيين بجهات الصحراء، نظرا لانتمائه لقبيلة أولاد تيدرارين الصحراوية، ما جعل العديد منهم ينظمون وقفة احتجاجية يوم الجمعة أمام مقر الأكاديمية لمطالبة الوفا بالتراجع عن قراره، وبلغ "غضب" الصحراويين حد مطالبة الوفا بالرحيل بسبب قراره الذي وُصف بالأرعن والمتسرع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون