الخميس، 31 مايو، 2012

الافراج عن مدير مدرسة الموقوف في أكادير ووزارة الداخلية تدخل على الخط



Police_Maroc
أفرجت المصالح الأمنية عن مدير مدرسة اللاسم الذي تم توقيفه من قبل مصالح  ولاية أمن أكادير بعد الاستماع إليه في الموضوع.
بالمقابل، تم توقيفه من طرف مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتعليم لجهة سوس ماسة درعة عن مزاولة مهامه بصفة مؤقتة كمدير للمدرسة ووضعه رهن إشارة مندوب التعليم في أكادير إداوتنان إلى حين البث في ملفه حسب ما روته مصادر نقابية لموقع "فونتي بريس أنفو".
وأوضحت المصادر نفسها، أن المدير الوقوف عن ممارسة مهام الادارة قد يكون أدلى بشهادة طبية لنيابة التعليم، ومن المحتمل أن يمثل أمام المجلس التأديبي في الأكاديمية الشهر المقبل لاتخاذ عقوبة في حقه، واليت مانت سببا مباشرا في إعفاءه من تلك المهام.
وأكدت نفس المصادر أن لجنة من الأكاديمية حلت قبل يومين بمدرسة السلام قصد الاستماع إلى المدير الموقوف وتجميع كافة المعطيات المتعلقة بملف الموظف المذكور، في انتظار اتخاذ إجراءات أكثر صرامة في حقه، رغم كل محاولات التشويش التي قام بها بعض المحسوبين على إحدى "التنظيمات النقابية" للفت الانتباه ومؤازة المدير الموقوف في محنته وتبني ملفه رغم نتانته.
هذا، وقد علم "فونتي بريس أنفو" أن وزارة الداخلية في الرباط قد راسلت وزير التربية الوطنية في الموضوع بسبب سلوكات المدير المشينة للأخلاق والآداب العامة، والتي كانت مثار شكاوى آباء وأولياء التلاميذ أزرها بعض النقابيين تؤكد مصادرنا.
عن موقع فونتي بريس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون