الأربعاء، 14 مارس، 2012

الإفراج عن ترقية رجال التعليم 15/3/2012




زابريس : الإفراج عن ترقية رجال التعليم عدا الخميس
يرتقب أن تفرج وزارة التربية الوطنية والتعليم عن نتائج الترقية عن طريق الامتحانات المهنية يوم غد الخميس، وتهم هذه الترقية ما يقارب 30 ألفا من رجال التعليم جرت العادة في عهد وزير التربية الوطنية السابق أحمد اخشيشن وكاتبة الدولة لدى وزير 
التربية الوطنية والتعليم سابقا لطيفة العابدة، أن يتأخر الإعلان عن نتائجها إلى شهر يوليوز من كل سنة . ووفق ما أكدته مصادر مطلعة، لـ"النهار المغربية"، فإنه وبعدما تم الإفراج عن نتائج هذه الترقية بالنسبة لهيئة الإدارة، فإن لائحة النتائج التي تهم هيئة التدريس جاهزة وسيتم الإعلان عنها يوم غد الخميس. وفي هذا الإطار أكد مصدر نقابي لـ "النهار المغربية"، أنه خلال إحدى الاجتماعات بين وزير التربية الوطنية محمد الوفا والنقابات ومديرين مركزيين، توجه الوفا بسؤال مباشر إلى مدير المركز الوطني للامتحانات، مستفسرا إياه، حول سبب تأخر الإعلان عن نتائج هذه الامتحانات فكان جواب المدير، وفق المصدر ذاته، بأن هذا التأخر راجع إلى تأخر توصل الوزارة من الأقاليم والجهات بالنقط الإدارية لرجال التعليم، قبل أن يصر الوفا على ضرورة تحديد الوقت الذي ستكون فيه نتائج هذه الامتحانات جاهزة، ولقد استبشر رجال التعليم خيرا بتعجيل الإعلان عن هذه النتائج المهنية، خاصة، وأن هذا التأخير كان يشكل دائما سببا للاحتقان وسط رجال التعليم، حيث كانت تحوم حوله مجموعة من الشكوك من طرف رجال التعليم بسبب تأخر الإعلان عن النتائج لأزيد من 7 أشهر من تاريخ إجراء الامتحانات. يذكر، أنه يخوض رجال التعليم إضرابا وطنيا عن العمل بومي 21 و22 مارس الجاري في كل مؤسسات وإدارات وزارة التربية الوطنية، دعت إليه الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، نتيجة ما أسمته فشل مختلف إصلاحات المنظومة التربوية ونتيجة اعتماد المقاربة الجزيئية والاختزالية، عوض المنظور الشمولي الذي يربط إصلاح النظام التربوي التكويني بمختلف الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وطالبوا الجامعة الوطنية في بيان لها وزارة التربية الوطنية، بالتعجيل في تفعيل بنود اتفاق 26 أبريل 2011 (خاصة الدرجة الجديدة.. الترقية بقاعدة التسقيف..)، والإسراع بجعل حد لمأساة معتقلي الزنزانة 9 وذلك بالاستجابة لكافة مطالبهم العادلة والمشروعة. والاستجابة السريعة لمطالب مختلف الفئات التعليمية التالية : ـ الإدارة التربوية من مديرين وحراس عامين ونظار ورؤساء الأشغال.. - الدكاترة "دون تجزيء لملفهم" - المبرزون - المجازون بالابتدائي والإعدادي – حاملو شهادة الماستر ـ ملحقو الاقتصاد والإدارة والملحقون التربويون - مفتشو التوجيه والتخطيط - المساعدون التقنيون - المساعدون الإداريون – التقنيون.. متفقدو التعليم الأولي والمنسقون - أساتذة مدرستكم.. التربية غير النظامية ومحو الأمية - أساتذة سد الخصاص.
لحسن اكودير- زابريس 14 مارس 2012
Posted in: قضايا التعليم في الصحافة,مستجدات الساحة التعليمية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون