الثلاثاء، 7 فبراير، 2012

إقرار درجة خارج السلم للإبتدائي والإعدادي وفق نفس شروط التأهيلي

أكد مدير الموارد البشرية لوزارة التربية الوطنية للهيئة الوطنية للتعليم أن الإقتطاعات التي طالت أجور الموظفين بإقليم شيشاوة خطأ ارتكبته المالية وانها عاكفة على حل المشكل
ومن اهم النقاط التي جاء بها الحوار بين وزير التربية الوطنية والهيئة الوطنية للتعليم والمستقلة للتعليم الإبتدائي والفدرالية الوطنية للتعليم والجامعة الوطنية لموظفي
1- إقرار درجة خارج السلم للإبتدائي والإعدادي وفق نفس شروط التأهيلي

2- إنجاز حركة انتقالية تعتمد فقط النقط كمعيار تليها حركة خاصة بالتجمع العائلي تليها حركة خاصة بالملفات الصحية

3- توسيع التمثيلية في اللجان الثنائية

4 - توحيد التصور بين النقابات والإدارة في مواجهة المشاكل وخاصة

5 - مشاكل النيابات والأكاديمية و فق منهجية اللجنة المركزية وذالك لفض النزاعات في الأقاليم والأكاديميات _

6-ملف الدكاترة :كل سنة يعلن عن مبارة عادية وستعالج الملفات في غضون سنتين بشكل نهائي _

7 - بالنسبة للسلم 9 الئلثين منهم سيترقون ومنهم من ترقى إل السلم 10 والبقية تخضع للتسقيف _

8-ملف المديرين سيتابع على أساس أن النقاش مع هذه الهيئة سيكون في نطاق الجمعية وليس كنقابة _

9-سيعد نظام خاص رجال التربية يتضمن كل الفئات دون إستثناء ولا يجب ان يتجاوز سنة في إخراجه _

10-طلب مقترحات إعادة تركبة المجلس الأعلى والذي لا يجب أن يدخل فيه إلا رجال التربية والتعليم _ و رئيس الحكومة سيجلس مع النقابات لمتابعة الشأن التعليمي _ كل المذكرات للجدل ستلغى أما بيداغوجية الإدماج فستراجع _أما القضايا المرتبطة بالكفاءات ونقط الترقيات وفي ظل إمتناع الإدارة التربوية القيام بالواجب فسيعهد ذلك للجن تعالج القضايا المطروحة _ أما المنهجية المعتمدة بين النقابات والوزارة فسيعقد لقاء راتبا كل خميس من كل شهر و سيصدر بلاغ في ذلك

هناك تعليق واحد:

المتابعون