الثلاثاء، 24 يناير، 2012

قال عبد الرحيم النملي في اتصال هاتفي مع المساء ان وزير التربية الوطنية رفض تفعيل ما جاء في المحضر المشترك الذي تم توقيعه بين الجمعية والوزارة السابقة

عبد الرحيم النملي في جريدة المساء

قال عبد الرحيم النملي في اتصال هاتفي مع المساء ان وزير التربية الوطنية رفض في لقاء جمعهما يوم 18يناير تفعيل ما جاء في المحضر المشترك الذي تم توقيعه بين الجمعية والوزارة السابقة
واضاف التملي ان محمد الوفا برر رفضه تفعيل بنود المحضر بكون الجمعية هي اطار تربوي وليس مطلبي حتى تلتزم الوزارة بتفعيله معتبرا توقيع المحضر خطا صادرا عن الوزارة السابقة ولا يمكن ان تتحمل وزره الوزارة الحالية وهو الامر الذي اعتبره رئيس الجمعية تملصا من المسؤولية والتفافا حول المحضر المشترك خاصة بعدما اكد لهم وزير التربية الوطنية عدم استقبالهم مرة اخرى على حد تعبير رئيس الجمعية.
وفي سياق متصل استنكر النملي الطريقة التي تتعامل بها النيابات التعليمية فيما يتعلق بالبريد حيث اعتبر ان مقاطعة اطر الادارة التربويةله لعدم اكترات النيابات للتضحيات التي كانوا يقدمونها في هذا الاطار’بعدما اعفوها من مصاريف البيرد من جهة اخرى فان اخد البريد يدخل في مهام النيابة اما عن طريق مكتب البريد اوبطريقته الخاصة

المساء ليوم الثلاثاء24يناير2012 عدد1658 ص4

هناك تعليق واحد:

  1. فعلا البريد من اختصاص النيابة و ليس المدير . و ان كنا نسرع لايصاله الى النيابة أو حمله منها فلاننا كنا نعتبر ان في العملية خدمة للصالح العام وأن المدير أول من يقدم هده الخدمة. أما وان الواقع غير دالك فلتتحمل النيابة و الوزارة مسؤوليتهما أمام الرأي العام الوطني و الناريخ. مدير غيورعلى وطنه و أبناء وطنه.

    ردحذف

المتابعون