الاثنين، 23 يناير، 2012

أستاذ يطالب بالتحقيق في فضيحة تزوير النقط في أولاد تايمة


محفوظ آيت صالح للمساء 
دخل أستاذ في ثانوية النهضة التأهيلية في أولاد تايمة -نيابة تارودانت في اعتصام مفتوح منذ ما يزيد على شهرين، مطالبا بضرورة فتح تحقيق في قضية الرفع من النقط الخاصة بتلاميذ مادة الفيزياء في الأقسام، حيث قام هذا الأخير بالاحتجاج على الخطوة التي أقدم عليها مفتش مادة الفيزياء والكيمياء، بأمر من النيابة الإقليمية، بإنجاز فرض محروس في ما سمته إدارة المؤسسة
«فرصة استدراكية»، إذ تم احتساب نقط هذا الفرض وتم إلغاء نقط جميع الفروض التي أنجزها الأستاذ المحتج، الذي أشار إلى أن النقط التي تم منحها للتلاميذ «خيالية» ولا تعبر عن مستواهم الحقيقي وأن الغرض من ذلك هو منح نقط تؤهل التلاميذ من أجل اجتياز امتحان الأقسام التحضيرية وأن العملية لا تستند إلى أي أساس تربوي. وعزز الأستاذ المحتج ما ذهب إليه من أن مستوى تلاميذ هذه الثانوية ضعيف جدا في مادة الفيزياء والكيمياء، حيث احتلت المرتبة الأخيرة على مستوى المؤسسات الثانوية التأهيلية في الجهة في هذه المادة سنة 2009. وعزا الأستاذ هذا الضعف إلى «التسيب» الذي تعرفه المؤسسة، بسبب الغيابات والتأخيرات التي تؤثر على مدى مواظبة التلاميذ. كما أن إدارة المؤسسة -وفق ما ورد في رسالته التي بعث بها الأستاذ المحتج إلى وزير التربية الوطنية- تسمح للمتأخرين بأكثر من نصف مدة الحصة بالدخول، الأمر الذي ينعكس سلبا على مستوى تتبع المادة مادة الفيزياء، التي تحتاج إلى مواكبة مستمرة.
وأوردت الرسالة المشار إليها أنه تم فعلا تزوير جميع نقط المراقبة المستمرة التي حصل عليها التلاميذ في جميع الأقسام المسندة إليه خلال الأسدس الثاني من الموسم الدراسي 2010 -2011. وكردة فعل على موقفه مما يجري، ذكر المعنيّ بالأمر في الرسالة ذاتها أنه تم منعه من طرف مدير المؤسسة من التوقيع على محضر الخروج والدخول، كما رفض عقد المجالس التأديبية في حق التلاميذ، «الذين وصلت بعض مخالفاتهم حد السب والشتم والضرب في حق الأستاذ».
كما أشارت الرسالة إلى انتقاء أعضاء مجلس التدبير والمجالس الأخرى وعدم انتخابهم، ضدا على القوانين الجاري بها العمل، كما ألمحت إلى أن جهات معينة تحرّض آباء التلاميذ على التظاهر في قاعة الأساتذة من أجل المطالبة بتضخيم نقط أبنائهم. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون