الاثنين، 16 يناير، 2012

تفريخ نحو 4 آلاف سكن عشوائي و 7 آلاف مخالفة تعمير في أكادير





بلغ عدد المساكن العشوائية الذي ّنبتت" خلال الفترة الأخيرة بولاية أكادير نحو أربعة (04) آلاف سكن غير قانوني اضطر المسؤولين إلى تسجيل نحو سبعة (07) آلاف مخالفة بالمجال الترابي لنفوذ الوكالة الحضرية لأكادير الذي أورد تقرير لها هاته المؤشرات الاحصائية الرقمية.

وارتباطا بذلك، تلقت السلطات المحلية بمدينة أكادير تعليمات من مسؤولي الولاية من أجل تأمين حواجز أمنية 24 ساعة مشتركة بين الأمن والقوات المساعدة وأعوان السلطة بالنسبة للمدارات الثلاث المؤدية إلى الحي المحمدي على طول شارع الجيش الملكي وشارع عبد الرحيم بوعبيد وملتقى حي النجاح والموظفين من أجل الحد من تدفق السلع بغاية "إيقاف نزيف البناء العشوائي والتجزيء غير القانوني" في موقعي "إغير إضرضور وحواشيه"، بعد أن تم احتلال العشرات من الأراضي المملوكة لأصحابها دون أن تتدخل أية جهة خلال فترة الانتخابات الماضية، مما جعل مشروع أكادير بدون صفيح شعار يتبخر بعد أن تم "تفريخ مبان عشوائية في قلب أكادير وعلى سفوح الجبال للميسورين والمعوزين".

وتفتقد هاته المباني العشوائية لأدنى مقومات السلامة الصحية من ماء شروب وكهربة وصرف صحي وطرق وغير ذلك.

المراقبون يتساءلون أين كان "من يهمهم الأمر حينما نبتت هاته البنايات وهل سيتم تكرار تجربة أحياء أنزا وتدرات وبنسركاو والحي المحمدي وغيرها من أجل تعويض المحتلين واغتناء البعض؟ وهل تقو السلطات على محاسبة المتورطين ومحاكمتهم؟

سعيد أهمان موقع لكم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون