الخميس، 22 ديسمبر، 2011

تأسيس إطار وطني يضم كافة مكونات الإدارة التربوية التعليم الثانوي




عقدت مكاتب جمعية للتعليم الثانوي ومؤسسات تكوين الأطر بنيابات زاكورة-تارودانت-كلميم- سيدي إفني-اشتوكة أيت بها-انزكان أيت ملول-اكادير إداوتنان لقاء تنسيقيا يوم 10 دجنبر 2011 بانزكان لتدارس الوضعية الراهنة لهيأة الإدارة التربوية والتحديات التي تواجهها خاصة مع ظهور تجليات مخططات التقسيم التي تستهدفها،وذلك للمبادرة إلى تأسيس إطار وطني يضم كافة مكوناتها. وبعد نقاش مستفيض استحضر فيه المتدخلون المستجدات الأخيرة التي عرفها ملف الإدارة التربوية في كل أبعاده،تم الإتفاق على مايلي:


 التشبت بوحدة الإدارة التربوية بمختلف مكوناتها.


 دعوة كافة أطر الإدارة التربوية من مديرين ومديري الدراسة ونظار ورؤساء أشغال وحراس عامين وملحقين تربويين وملحقي الإدارة والإقتصاد على المستوى الوطني إلى التعبئة من أجل الإنخراط في هذا المشروع الوحدوي وتأسيس إطار وطني.


 تكوين لجنة تحضيرية مؤقتة مهمتها الإتصال والتشاور مع كافة مكونات الإدارة التربوية على المستوى الوطني قصد التهييئ لعقد مؤتمر وطني لتأسيس الجمعية الوطنية للإدارة التربوية.


 اعتبار الإطارات النقابية دعامة أساسية لإنجاح هذا المشروع الوحدوي ورافعة استراتيجية لتحقيق مطالب هيأة الإدارة التربوية.


 اعتبار أواخر شهر مارس 2012 كمحطة لتأسيس الجمعية الوطنية للإدارة التربوية.


 تثمين ومساندة نضالات جمعية مديري التعليم الإبتدائي.


اللجنة التحضيرية المؤقتة


المرسل :محمد الزعماري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون